الرئيسية / محليات / فهد العثمان: الرياضة ليست رفاهية … هي رسالة تعليمية تربوية مهمة…

فهد العثمان: الرياضة ليست رفاهية … هي رسالة تعليمية تربوية مهمة…

احتفالاً بالإنجازات المميّزة التي حقّقها طلابها في المجال الرياضي، خلال الفترة الأخيرة، أقامت جامعة الشرق الأوسط الأميركية «AUM» حفلاً تكريمياً لفرقها الرياضية في مركز الجامعة الثقافي يوم الأربعاء 18 ديسمبر 2019، بحضور رئيس مجلس أمناء الجامعة السيد فهد العثمان، ورئيس الجامعة الدكتور جورج يحشوشي، وعدد من أعضاء هيئة التدريس، ولاعبي ولاعبات الفرق الرياضية وذويهم، والمدربين والطلاب. وخلال الشهرين الفائتين، استطاع طلاب «AUM» أن يحصدوا عدداً من المراكز الأولى على المستوى المحلي والأوروبي. ففي شهر نوفمبر شاركت فرق «AUM» الرياضية في بطولة Eurojada 2019 التي تعدّ من أقوى المسابقات الرياضية للطلاب في أوروبا، حيث حقّق فريق كرة القدم للطلاب المركز الأول من دون تسجيل أي خسارة، ونجح كابتن الفريق اللاعب بدر طارق بتحقيق لقبي أفضل لاعب وأفضل هدّاف في البطولة. كما فاز فريق السباحة للطلاب بالمركزين الثاني والثالث، وفريقا كرة الطاولة لفئتي الطلاب والطالبات بالمركز الرابع.أما في دوري الجامعات الخاصة في الكويت في ديسمبر الجاري، فقد فاز فريق كرة القدم للطلاب بالمركز الأول من دون تسجيل أي خسارة للسنة الثانية على التوالي، وكذلك احتفظ فريق كرة السّلة للطلاب بلقب البطولة أيضا للمرة الثانية. أما فريق كرة السّلة للطالبات فقد حقّق المركز الأول للسنة الرابعة على التوالي. ويأتي تكريم طلاب جامعة الشرق الأوسط الأميركية إيماناً بدور الجامعة في دعم ورعاية الموهوبين وتشجعيهم على الاستمرار بالتميز والنجاح. وفي بداية الاحتفال، ألقى العثمان كلمةً رحّب فيها بالحضور وبالطلاب الأبطال، معبّراً عن سعادته وفخره بهم، قائلاً: «الرياضة ليست رفاهية بل هي رسالة تعليمية تربوية مهمة جداً.لقد حقّقتم نتائج غير عادية وإنجازات كبيرة، وأريدكم جميعا أن تعلموا أنكم بهذا قد حصلتم على شهادة غير الشهادة العلمية الأكاديمية التي ستحصلون عليها عند التخرّج». وأضاف: «الرياضة مهمة جداً، لأنه لا يمكن أن تفوز في الرياضة من دون أن تتمتّع بالـsportsmanship وهي تعني القدرة على التنافس. الرياضة تعلمك الصبر، السعي لتطوير نفسك، العمل الجماعي، الالتزام، تنظيم الوقت، وغيرها من المهارات المطلوبة في الحياة العملية وفي القيادة».  واعتبر أن المهارات القيادية تتطلّب شخصاً لديه زخم وعزيمة وروح قتالية، يقبل الخسارة ولا يرضى بها بل يأخذها كمحفّز ودافع للفوز في المرّة التالية، مضيفاً: «في الحياة، إذا كنت تمتلك كل المعلومات وإذا حصلت على كلّ الشهادات وأنت لا تمتلك هذه الروح القتالية فلا فائدة من علمك».وتابع: «أنا لا أهنئكم بالفوز فقط، أنا أهنئكم بإنجازكم تجاه أنفسكم. ومن هذا المنطلق إن اهتمامنا بالنشاطات الرياضية والثقافية بشتى أنواعها في (AUM)، يأتي من قناعتنا بأن التعليم لا ينحصر بالمواد التعليمية والكتب فقط، وإن كانت كلّها ضرورية. فنحن نريد من خلال هذه النشاطات المختلفة أن نقدم شيئاً متكاملاً لخلق قادة».وأشار العثمان إلى أن «AUM» تصرف بسخاء وفرح لإشراك طلابها بالمسابقات والفعاليات العالمية التي تشمل الرياضة والهندسة والروبوتات والتمويل وغيرها، حيث استطاع طلاب «AUM» أن يحصدوا العديد من الجوائز والمراكز الأولى وأثبتوا أنهم يقدّمون مستوى أكاديمياً لا يقلّ شأنًا عن مستوى أي طالب في أوروبا أو في الولايات المتحدة الأميركية أو في أي بلد آخر. ولفت إلى أن الطلاب من خلال الإنجازات التي يحقّقونها يوجّهون إلى زملائهم الآخرين، ليس فقط في AUM بل في كل أنحاء الكويت، رسالةً تعليميةً مهمّة. وهذه الرسالة التي تتبناها «AUM» لها هدف استراتيجي كبير بتحفيز كل طالب وطالبة للإيمان بقدراتهم.وعن الرسالة التربوية، قال العثمان: «التعليم ليس فقط معلومات، التعليم أولاً ثقة واعتداد بالنفس. فالرسالة التربوية التعليمية كبيرة وأشكركم لأنكم أنتم سفراء (AUM)، لقد أوصلتم نجاحكم إلى زملائكم الآخرين. وهكذا استطعنا بفضلكم وبفضل إنجازاتكم أن نحقّق مهمّتنا برفع الثقة والهمة».وختم العثمان: «أنتم رفعتم اسم الجامعة. أنتم قادة وأهمّ ما في القيادة أن يكون لديك الـsportsmanship، هذه الروح الرياضية التي تستطيع من خلالها أن تنافس وتتعلّم كيف تُهزم وكيف تقاتل مرة ثانية، وكيف تكمل وتصبر. أنا أحييكم وأهنئكم، فرحتنا بكم أكبر مما يمكن أن تتصوروه. أنتم رفعتم اسم الجامعة وساعدتم في تقديم رسالة تربوية تعليمية مهمة».بدوره، ألقى مدير الفرق الرياضية في جامعة الشرق الأوسط الأميركية ليام أوبرين كلمةً، رحّب فيها بالحضور وهنأ الطلاب على إنجازاتهم. وقال: «عادةً لا أتواجد على المنصّة لألقي الخطابات إنما تجدونني دائما بين مجموعة من اللاعبين أغرس فيهم الثقة وأحفّزهم على الفوز. أودّ أن أغتنم الفرصة لأتوجّه بالشكر إلى السيد فهد العثمان لكرمه الكبير ودعمه لكلّ ما نقوم به، لأنه من دون هذا الدعم لا شيء من هذه الإنجازات كان ممكنًا». وتابع: «في مركز(AUM) الرياضي نحن عائلة كبيرة ومثل كل عائلة لدينا آراؤنا واختلافاتنا التي نحرص دائماً على حلّها بتواصل صادق واحترام متبادل. فنحن نعمل معا، نضحك معا ونفوز معا».وتوجّه أوبرين إلى اللاعبين واللاعبات شاكراً إياهم على العمل الدؤوب وعلى التضحية والإخلاص لما يطمحون إليه، معتبراً أن الرياضة هي مادة أساسية تساعدهم للتعلم عن الحياة العامة كالعمل المنفرد أو ضمن فريق، احترام التراتبية في العمل، التركيز على الهدف وعلى تحقيقه وغيرها من الأمور. وأضاف: «كفريق حقّقنا المركز الأول لكرة القدم في بطولة Eurojada 2019 وقد نافسنا فرقاً رياضية من بلغاريا وفرنسا وصربيا وبرلين. أما فريق كرة السلة للرجال فقد فاز في دوري الجامعات الخاصة في الكويت لسنتين متتاليتين. بينما فاز فريق كرة السّلة للسيدات بالمركز الأول لمدة أربع سنوات متتالية. وإن كل هذه الإنجازات حقيقةً هي مذهلة ومميّزة». وختم موجّهاً الشكر إلى فريق ومدرّبي المركز الرياضي في «AUM» الذين يقدّمون الكثير بديناميكية وإيجابية.وفي الختام، سلّم العثمان ويحشوشي دروعاً تكريميةً وشهادات للاعبين واللاعبات والمدرّبين تقديراً لنجاحاتهم وجهودهم. ثم تلى الحفل عشاء شارك فيه الطلاب والأهالي.

عن admin

شاهد أيضاً

مرتكزات برنامج عمل الحكومة: هيكلة الرواتب ودمج أو خصخصة النظم الإ…

كشف برنامج عمل الحكومة الذي وضعته حتى انتهاء الفصل التشريعي الخامس عشر الحالي لمجلس الأمة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *