الرئيسية / أخبار / المجلس ناقش القضية الإسكانية.. ونواب يطالبون بفك التشابك بين الجهات المعنية بتحرير الأراضي

المجلس ناقش القضية الإسكانية.. ونواب يطالبون بفك التشابك بين الجهات المعنية بتحرير الأراضي

طالب نواب بضرورة إشراك القطاع الخاص في حل القضية الإسكانية مشيرين إلى أن الهيئة العامة للرعاية السكنية لن تستطيع توزيع 12 ألف وحدة سكنية سنويا من دون تعاون القطاع الخاص.
 
وأوضح النواب في مداخلاتهم خلال الجلسة العادية للمجلس اليوم أن هناك أكثر من 100 ألف طلب إسكاني قيد الانتظار وأن الطلبات تتزايد باستمرار.
 
وكان مجلس الأمة قد استكمل في جلسته العادية اليوم مناقشة القضية الإسكانية بناء على طلب من النواب الذين طلبوا الاكتفاء بالمناقشة في جلسة اليوم وإحالة التوصيات إلى اللجنة لتقديم تقرير بشأنها.
 
وأوضح النواب أن هناك مشاكل كثيرة لدى المواطنين وأنه رغم تحرير بعض الأراضي إلا أن الأزمة مستمرة بسبب التأخر في البنى التحتية والمرافق الرئيسة خصوصاً في الضواحي الحدودية كمنطقة صباح الاحمد والمطلاع والخيران لا سيما أن ساكنيها يعيشون في عزلة تامة.
 
وأشاروا إلى أن تقييد التمويل العقاري يسبب مشاكل عديدة للمواطنين أيضا وطالبوا بضرورة التنسيق التام وتوفير كل الخدمات في المناطق الجديدة وعدم الوقوع في الأخطاء نفسها التي حدثت في مدينتي صباح الأحمد والمطلاع وغيرهما.
 
وأكد النواب أن القضية الإسكانية تعتبرالقضية الأولى وينقصنا القرار للتوصل إلى حلول لها رغم توافر الموارد المالية والعقول البشرية ، كما أن هناك تشابكا حكوميا في موضوع تحرير الأراضي والحكومة تفتقد للتنسيق.
 
وأشار النواب إلى وجود أكثر من 100 ألف طلب إسكاني وهي تتزايد باستمرار وأكدوا أن (السكنية) لا تستطيع توزيع 12 ألف وحدة سنويا وبات من الضروري إشراك القطاع الخاص في حل القضية الإسكانية وتحديد أسعار الإيجارات

المصدر: شبكة الدستور البرلمانية

شاركها

عن admin

شاهد أيضاً

مراقب مجلس الأمة يقترح عدم جواز تشغيل النساء ليلا من العاشرة مساء حتى السابعة صباحاً

تقدم النائب د.محمد الحويلة باقتراح جاء فيه انه واستنادا لاحكام المادة (103) من اللائحة الداخلية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *