غير مصنف

مجلس الأمة يحسم آلية التعامل مع الميزانيتين المرفوضتين

سأتشاور مع مكتب المجلس لتحديد مواعيد انعقاد الجلسات في رمضان

24 مايو 2017 | الدستور | أوضح رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم أن المجلس قرر التروي والتأكد من كيفية التعامل مع الميزانيتين المرفوضتين، مبيناً أن الأمر أحيل إلى لجنة الميزانيات لحسم الخلاف بشأنهما تمهيداً لاتخاذ القرار النهائي في المجلس.

 
وقال الغانم في تصريح للصحفيين بمجلس الأمة إن جلسة اليوم كانت ماراثونية وامتدت حتى الساعة السادسة مساء، وتمت الموافقة على ظ،ظ، ميزانية من ال ظ،ظ£ ميزانية المعروضة.
 
وأضاف الغانم أنه تم رفض ميزانيتين خاصتين بمؤسسة التأمينات الاجتماعية ومعهد الأبحاث العلمية، مبينا أن الاختلاف في وجهات النظر بين النواب في كيفية التعامل مع الميزانيات المرفوضة.

وذكر أنه من النوادر أن يتم رفض الميزانيات، لافتاً إلى أن هناك سابقة واحدة في مجلس ظ،ظ©ظ©ظ¢ ولكن لها ظروف خاصة متعلقة بلجنة تحقيق.

وأوضح ان مجلس الأمة اليوم قرر التروي للتأكد من كيفية التعامل مع الميزانيات “لأني لم أرد أن أفرض قرارا معينا على المجلس وإنما أرجعت القرار للمجلس”.

وأوضح الغانم أنه كانت هناك وجهتا نظر وارتكزت وجهة النظر الاولى على أن الميزانيات تصدر بقوانين خاصة ولهم أسانيدهم في ذلك بأن التصويت عليها يتم بمداولة واحدة.

وأضاف أن المادة ظ¨ظ¥ من الدستور تنص على ألا يفض دور الانعقاد إلا بإقرار الميزانيات، مشيراً إلى أن الدستور واللائحة حددا كيفية التعامل مع قوانين الميزانيات بشكل مختلف عن القوانين العادية.

 
وقال إن وجهة النظر الأخرى ترتكز على أن الميزانيات في النهاية قانون متى ما تم رفضها تسقط ويجب أن ترجع للحكومة وتأتي بمشروع قانون جديد.
 
وأكد أن وجهتي النظر لهما وجاهتهما و”لم أكن أريد أن أبخس أي طرف حقه ولذلك كان قرار المجلس أن يتم بحث الموضوع في لجنة الميزانيات ومراجعة اللجنة التشريعية في الجوانب القانونية والدستورية وترفع رأيها للمجلس”.

وأضاف” وفي النهاية المجلس يحدد آلية التعامل مع هاتين الميزانيتين إما بإحالتهما للحكومة أو بالتعامل معهما في لجنة الميزانيات سواء بفصل التصويت على الحساب الختامي عن التصويت على الميزانيات كما حصل في الكثير من الميزانيات التي تم التعامل معها بعد هاتين الميزانيتين.

وقال الغانم إنه “وبالنظر إلى السوابق فقد تكون هناك سابقة واحدة في رفض ميزانية البنك المركزي، مضيفاً أن البعض أثار ما تحدث من إعادة التصويت على قانون المديونيات.

 
وأوضح أن إعادة التصويت على قانون المديونيات خطأ جسيم وفادح ومخالفة صريحة وواضحة للدستور لا يمكن القياس عليها.
 
وبين أن “هذا النقاش الموضوعي يتم في أروقة اللجنتين وفي النهاية المجلس هو الذي يحدد آلية التعامل مع هاتين الميزانيتين.

وبخصوص الجلسات الخاصة التي أعلن عنها قال الغانم إن هناك موعدا مقترحا من قبل مكتب المجلس بأن يتم فض ودور الانعقاد في ظ،ظ¥ يونيو المقبل الذي يصادف تقريبا ظ،ظ¨ رمضان إذا حل الشهر المبارك يوم السبت.

 
وأضاف أنه من أجل الانتهاء من دور الانعقاد قبل العشر الأواخر من رمضان فلابد من عقد جلسات خاصة و”لذلك أبلغت النواب أنى سأدعو الى عقد ظ£ جلسات خاصة من المحتمل أن تكون في أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس للانتهاء من تقارير لجنة الميزانيات وبعد ذلك نحدد بشكل ادق موعد الجلسة الختامية.
 
وبين الغانم انه سيتشاور مع مكتب المجلس لتحديد مواعيد انعقاد الجلسات في رمضان، مؤكداً أنها ستكون في وقت متأخر عن توقيت الجلسات في الايام العادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى