غير مصنف

اشاد العسكريين المتقاعدين من ضباط الصف والأفراد بقرار مجلس الأمة التاريخي منحهم المكافآت الإستثنائية

طالبوا الحكومة بإنصافهم وعدم رد القانون إلى المجلس

ضباط الصف المتقاعدين يشيدون بقرار مجلس الأمة (التاريخي) منحهم المكافآت الإستثنائية

صورة لعدد من ضباط الصف والأفراد بمجلس الأمة

23 مايو 2017 | الدستور | اشاد العسكريين المتقاعدين من ضباط الصف والأفراد بقرار مجلس الامة بمنحهم معاشات استثنائية ومكافآت استحقاق ومساواتهم مع ضباط الصف والأفراد.

وعبر ضباط الصف المتقاعدين في تصريحات لـ”شبكة الدستور” عن ارتياحهم لقرار مجلس الامة بالموافقة علي منحهم المعاشات الاستثنائية في المداولتين الاولي والثانية، معتبرين أن ذلك يعد انتصاراً لا رادة الامة التي جسدها اليوم النواب في قاعة عبدالله السالم.

ووجهوا الشكر إلى رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم والنواب واعضاء اللجنة المالية على موافقتهم على هذا القانون وتمريره ورفع الظلم عنهم نظير ما قدموه للوطن من تضحيات.

وتمنوا من الحكومة ان تعمل على تفعيل القانون بأسرع وقت ولا تعطله او تعيده لمجلس الامة مرة أخرى.

وفي هذا السياق اشاد رئيس جمعية الضباط المتقاعدين العقيد المتقاعد حامد السنافي بقرارات مجلس الامة بإقرار منح مكافآت استثنائية لضباط الصف المتقاعدين في وزارتي الداخلية والدفاع والحرس الوطني والإطفاء.

واضاف السنافي ان قرار مجلس الامة اليوم تاريخي ويساهم في حل مشاكل كثيرة كانت تورق ضباط الصف المتقاعدين، متمنيا استمرار النواب في هذا التعاون لما فيه خير للوطن والمواطنين.

وطالب السنافي رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك بعدم إرجاع القانون لمجلس الامة وإضافته لإنجازاته الحكومية، قائلا يا سمو الرئيس ارجاعك القانون سيساهم في مد اجل الظلم الواقع وعدم ارجاعك للقانون سيفرح عوائل آلاف الضباط المتقاعدين.

من جانبهم قال عدد من الضباط المتقاعدين أطلقوا علي أنفسهم مسمي ابناء القوات المسلحة المتقاعدين اننا نبارك لإخواننا العسكريين المتقاعدين في الجهات الأربعة ” الداخلية والدفاع والحرس الوطني والإطفاء ” بعد ظلم مر عليهم مدته عشر سنوات.

واضاف الضباط المتقاعدين ان نواب الامة انتصروا اليوم انتصارا ساحقا بفضل جهودهم وتحركاتهم وصبر الضباط المتقاعدين الذين تحملوا الظلم لمده عشر سنوات وهي فترة لم تمر على فئة مظلومة في الكويت.

واعتبروا ان اقرار القانون في المداولتين هو انتصار للحق، مشيرين إلى ان رد الحكومة للقانون هو شيء متوقع، الا ان ارادة الشعب ممثلة بنواب الامة ستكون أقوي من رد الحكومة.

ووجه هؤلاء الضباط الشكر لرئيس مجلس الامة والنواب على تمرير القانون وانصافهم بعد ما اعتبروه ظلما وقع عليهم لسنوات عدة.

من جهته توجه ضابط الصف المتقاعد غازي العصيمي بالشكر إلى الرئيس الغانم والنواب على ما تم إنجازه اليوم، مثمنا الدور الكبير للنائبة صفاء الهاشم في اللجنة المالية ومتابعتها للموضوع.

وناشد العصيمي الحكومة بعدم رد القانون، فهي تدرك مدى الظلم الذي وقع علينا، وفي نفس الوقت ترفض إقرار القانون.

واشار العصيمي إلى ان الحكومة اعترفت عند اجتماعها واللجنة المالية على وقوع الظلم على متقاعدي ظ¢ظ¨/ظ¤/ظ¢ظ ظ ظ¨ حتى ظ£ظ،/ظ،ظ¢/ظ¢ظ ظ ظ©، مطالبا إياها بإنصاف الضباط المتقاعدين الذين تم ظلمهم.

وأضاف أن الحكومة سبق وأن رفضت طلبا سابقا لنا بإقرار مكافأة الاستحقاق، ورفضت ايضا إرجاعنا للخدمة العسكرية، لافتا إلى أن رواتبهم الأساسية لم تتعدل حيث أصبح الفرق بينهم وبين زملائهم أكثر من ألف دينار.

وأكد العصيمي عدم رضاه وزملاءه بالظلم، وأن الحكومة من المفترض ان لا ترضي ايضا بهذا الظلم، مطالبا إياها بعدم رد القانون والعمل على سرعة تطبيقه.

بدوره قال ضابط الصف المتقاعد العسكري في وزارة الدفاع فهد السبيعي “بيض الله وجوه اعضاء مجلس الامة الذين صوتوا بالموافقة على اقرار القانون في مداولتيه الاولي الثانية.

وثمن السبيعي مجهودات النواب اليوم الذين كانوا كخلية نحل في قبة الشيخ عبدالله السالم بحماسهم وحرصهم علي اقرار القانون لإنصاف العسكريين من ظلم الحكومة.

ووجه عتابا على الحكومة التي تصرف الأموال خارجيا وتنسي ابنائها الذين يعانون من زيادة الأسعار وغلاء المعيشة وظروف الحياة في ظل رواتبنا الضعيفة.

وتمنى السبيعي من صاحب السمو الأمير كأب للجميع ان ينظر بعين العطف لنا ويمرر القانون مثلما أعفي الضباط السابقين.

وكان مجلس الأمة قد ناقش في جلسته العادية اليوم تقرير اللجنة المالية بشأن المعاشات الاستثنائية ومكافآت الاستحقاق للعسكريين المتقاعدين من ضباط الصف والأفراد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق